ArabicFrench (Fr)English (United Kingdom)
بسطة تاريخية حول نشأة بحيرة تونس طباعة إرسال إلى صديق
تعود نشأة بحيرة تونس الى القرن السادس عشر. كانت البحيرة قبل ذلك تعدّ جزءا لا يتجزأ من خليج تونس الذي طرأت عليه وعلى مر الزمن تغييرات في شكله بفعل تراكم الطمي الحتاتي المتأتي من روافد وادي مجردة شمالا ووادي مليان جنوبا. وقد أدى تقدّم طرفي اليابسة الذّي بدأ في نهاية القرن العاشر ليتواصل حتى موفى القرن السادس عشر إلى عزل البحيرة عن البحر.

golf-de-tunis.jpg

 

 

وتمّ في سنة 1885 حفر قناة للملاحة وسط البحيرة لربط ميناء تونس بالبحر مما أدى الى تقسيم البحيرة الى شطرين، البحيرة الشمالية والبحيرة الجنوبية. و قد تجسم هذا التقسيم فيما بعد في خط السكة الحديدية و الطريق السريعة الرابطة بين مدينة تونس و ضاحيتها الشمالية. و بلغت مساحة الكتلتين ما لا يقل عن 5.000 هكتار.

وتمّ في سنة 1951 حفر قناة خير الدين لضمان التبادل بين البحيرة الشمالية وخليج تونس. ووقع فيما بعد توسيع القناة خلال سنة 1978. أما البحيرة الجنوبية فهي متصلة من جهتها بالبحر عبر قناة رادس.

ما انفكت مساحة البحيرتين وعمقهما يتغيران منذ نشأتهما سواء بفعل الطبيعة على إثر تراكم الطمي أو بصفة إصطناعية بفضل ردم الضفاف. حيث كانت البحيرة الشمالية تمسح 3.000 هكتارا في أوائل الثمانينات في حين تمسح البحيرة الجنوبية 1.100 هكتارا بعمق لا يتجاوز المتر الواحد و أصبحت تمسح فيما بعد 2.500 هكتارا بمعدّل عمق يناهز 2 أمتار. هذا و يبلغ عمق البحيرة أكثر من 4 أمتار في بعض أجزائها.

 


 
الأخبار - إتصل بنا
الأخبار
التوثيق
القوانين والتّراتيب
أرشفة الأخبار
الخدمات
إعلان / طلب عروض
روابط مفيدة
 
Copyright © 2006
Rue du Lac Rodrigo de Freitas - Les Berges du Lac de Tunis. BP n°36 - 1080 Tunis Cedex