ArabicFrench (Fr)English (United Kingdom)
بين شركة البحيرة و المنظمة الشغّيلة : انسجام وتوافق دائمين و ارتياح للسلم الاجتماعي داخل المؤسسة طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 08:08
انتظم بعد ظهر يوم الإربعاء 08/12/2010 بمقر شركة البحيرة للتطهير و الاستصلاح و الاستثمار حفل بهيج استقبل خلاله السيد بلقاسم العبدلي مدير عام الشركة مرفوقا بالإطارات المديرة بالشركة و كذلك بأعضاء مكتب النقابة الأساسية لأعوان و موظفي الشركة وفدا مميزا عن مركزية الإتحاد العام التونسي للشغل يتقدمهم السيد المنجي عبد الرحيم الكاتب العام لجامعة المهن المختلفة. و قد حلّ الوفد المذكور بالشركة في زيارة أخوّة و مجاملة تهدف إلى تمتين عرى التواصل بين الجانبين لما فيه مصلحتهما المشتركة و مصلحة أعوان المؤسسة بالدرجة الأولى.
 
و قد تولى الطرفان تباعا تثمين مابذل من مجهودات و ماتحقق على مستوى الشركة و لا يزال من وئام و توافق اجتماعيين جعلاها مثالا يحتذى في مجال الشراكة الإيجابية الثنائية الأطراف و في مجال العمل من أجل الإرتقاء بالوضعية المهنية و المادية للأعوان و ذلك على إعتبار أن العامل طرف محوري في نجاح المؤسسة و العمل التطويري الذي تقوم به.
 
عقب تبادل عبارات الشكر و الثناء و مشاعر الإرتياح لما بلغه المناخ الإجتماعي بشركة البحيرة حرص السادة ممثلو الإتحاد على تكريم السيد بلقاسم العبدلي أولاّ بصفة شخصية لما بذله من مجهودات نبيلة لتيسير ممارسة العمل النقابي داخل المؤسسة و ثانيا نيابة عن الشركة لما قامت به هذه الأخيرة بصفة مطّردة في مجال تدعيم السلم الإجتماعي و تحسين ظروف و وضعية الموظفين ثّم و بصفة خاصّة في مجال مساندة الإتحاد العام التونسي للشغل في جميع مشاريعه الإجتماعية.
 
فبإسم السيد الأمين العام للإتحاد السيد عبد السلام جراد تولى السيد المنجي عبد الرحيم اسناد السيد بلقاسم العبدلي شهادة تقدير و ميدالية تذكارية من الإتحاد معربين عن بلوغ الشركة إدارة و نقابة و أعوانا مستوى متميزا من العطاء و الوفاق يبوأها لنيل أعلى الدرجات و أسمى التشجيعات من بين المؤسسات داعين إيّاها لمزيد العمل من أجل دعم القيم النبيلة للعمل النقابي و تكريس مبدأ التضامن و وحدة المصير بين الأطراف الإجتماعية الآنفة الذكر.
 
في المقابل أبدى السيد بلقاسم العبدلي تشكراته تجاه هذا التكريم الذي يتعدّى شخصه ليشمل المؤسسة ككل و سائر مساعديه ثم عبّر عن سعادته بأن يتزامن هذا المسعى مع إلتآم اليوم الوطني للتضامن الذي أرساه سيادة رئيس الدولة و جعله رمزا للتكاتف و التآزر ثم عاملا ناجعا لتحقيق السلم الإجتماعي و الرفاه للتونسيين كافة على المستوى المجتمعي الوطني وأفاد بأن ماتبذله الشركة لا يعدو أن يكون سوى تكريسا لهاته المبادئ السامية.

و أوصى في الختام ضيوفه الكرام بإبلاغ تحياته للأسرة النقابية و على رأسها السيد الأمين العام للإتحاد.
 
 
الأخبار - إتصل بنا
الأخبار
التوثيق
القوانين والتّراتيب
أرشفة الأخبار
الخدمات
إعلان / طلب عروض
روابط مفيدة
 
Copyright © 2006
Rue du Lac Rodrigo de Freitas - Les Berges du Lac de Tunis. BP n°36 - 1080 Tunis Cedex